القاهرة - أ ش أ

احتفت مجلة ديوان الأهرام، التي تصدر من مؤسسة الأهرام في عددها الجديد “أكتوبر”، بذكرى مرور 150 عاماً على ميلاد الاقتصادي الوطني طلعت حرب.

وفتحت المجلة، التي تترأس تحريرها الكاتبة الصحفية زينب عبد الرزاق، خزينة معلوماته وأسراره، حيث أفردت ثلاثين صفحة لتاريخ هذا الرجل الذي وصفته ب “الرجل الدولة”.

ويكشف الملف أن إنجازات الرجل كانت توازي في ذلك الوقت إنجازات دولة بأكملها، عدداً وعدة، شكلاً ومضموناً، فهو الذي أدخل صناعة السينما في مصر، وأنشأ استوديو طلعت حرب، كما أنشأ 19 شركة خلال 20 عاما، من بينها شركة مصر للطيران، وشركة مصر للسياحة، وشركة مصر للغزل والنسيج، وبنك مصر وبنك سوريا لبنان.

واستعرضت المجلة أن إنشاء بنك مصر لم يكن بالأمر السهل أبداً، في ظل حرب عنيفة وتحديات كبيرة واجهها الرجل بمفرده، كما لم يكن أمر إنشاء كل هذه الشركات بالأمر الهين في ظل مقاومة عنيفة من سلطة الاحتلال، التي كانت ترى أن في الاستقلال الاقتصادي استقلالاً سياسياً حتمياً في المستقبل.

ولم يكتف الرجل بذلك، بل خاض حرباً شرسة في مواجهة الاحتلال الانجليزي حينما أرادت بريطانيا العظمى مد فترة امتياز قناة السويس 40 عاماً أخرى، كان من المفترض أن تنتهي في عام 2008، وقد قام الرجل بتأليف كتاب في هذا الصدد، رد من خلاله على كل ذرائع المحتل.