اخبار مصر-شرين حسين

أعلنت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، اليوم الثلاثاء فى مؤتمر صحفي رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لملتقي الجاليات بين مصر واليونان وقبرص الذي تنطلق فعالياته مع تفتح زهور الربيع القادم، تحديدا يوم 21 نوفمبر القادم، تحت شعار “العودة للجذور” ، وذلك بحضور تيرانس نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، وفوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الانسانية و القبارصة للمغتربين.

وصرحت مكرم أن اجتماع اليوم يعد البداية لتنظيم أسبوع الجاليات من الدول الثلاث، لإحياء الاحتفاء الشعبي والسياحة التاريخية للجاليات الأجنبية، حيث سيتناول الملتقي زيارة للأماكن التي تحمل ذكريات الجاليات من الدول الثلاث ومكان نشأتهم ومدارسهم وغيرها.

ومن جانبه أعرب نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني عن سعادته برعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لهذا الملتقي المقرر عقده 21 نوفمبر القادم، ما يدل على وعي السيد الرئيس بأهمية تلاقي الحضارات والثقافات التاريخية ذات الأبعاد المشتركة والمتداخلة، وجاء اختيار الاسكندرية كنقطة لإنطلاق الملتقى كونها أهم مدينة ساحلية على البحر المتوسط لما لديها من تاريخ كبير استطاعت خلاله الجميع بين الثقافات المتعددة.

فى حين أعرب فوتيس فوتيو المفوض الرئاسي للشئون الانسانية و القبارصة للمغتربين في بداية حديثه عن شكره للسفيرة نبيلة مكرم على هذه اللحظة التاريخية، والتي تحمل الإعلان الرسمي للتعاون بين ثلاث دول هامة لمشاركة بعضهم البعض نفس التحديات والأواصل التاريخية والثقافية لخلق تعاون مشترك حقيقي يهدف للاستفادة من القدرات البشرية بين الشعوب المختلفة، للوصول لنموذج علمي وثقافي متميز، وطالب بضرورة استكمال تفاصيل الملتقي خلال الاجتماع الرئاسي الثلاثي الذى سيجمع بين رؤساء الدول الثلاثة.