اخبار مصر-هالة سيد

اعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان المفاوضات الجارية بين الحكومتين المصرية والروسية بشأن إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر أحرزت تقدماً كبيراً في كافة المحاور التفاوضية تمهيداً لتوقيع الإتفاق النهائي الخاص بالمنطقة قبل نهاية العام الجاري، مشيرا الي ان المنطقة سيتم إنشائها بمنطقة شرق بورسعيد بمحور قناة السويس علي مساحة 5 مليون متر مربع بإستثمارات تتجاوز الـ 7 مليارات دولار وتكاليف إنشاء تبلغ 190 مليون دولار .

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير صباح اليوم مع السيد/ جورجي كالامانوف نائب وزير التجارة والصناعة الروسي والوفد المرافق له ،حضر اللقاء السيد/ سيرجي كيربتشينكو سفير روسيا لدي جمهورية مصر العربية وعدد من مسئولي الحكومتين المصرية والروسية.

وقال الوزير ان المنطقة الصناعية الروسية بمصر تحظي بإهتمام بالغ ومتابعة دائمة من جانب الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتن ، مشيرا الي ان هناك إرادة حقيقية وتوافق في الرؤي بين الحكومتين المصرية والروسية لانشاء هذه المنطقة والتي ستكون بمثابة نقطة انطلاق لمرحلة جديدة من مراحل التعاون الاقتصادي بين البلدين القائم علي تحقيق المصلحة المشتركة للاقتصادين المصري والروسي علي حد سواء .

واضاف الوزير ان هذه المنطقة تمثل عامل جذب كبير لمجتمع الاعمال الروسي للإستثمار في السوق المصري ، لافتا الي انه من المخطط ان يتم جذب شركات اخري من دول الاتحاد الاقتصادي الروسي والذي يضم كل من روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وارمينيا للاستثمار في هذه المنطقة خاصة في ظل المفاوضات المتعلقة بتوقيع اتفاق تجارة حرة بين مصر ودول الاتحاد الاوراسي.