واشنطن - أ ش أ

أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة هاكابي ساندرز إن دوافع منفذ هجوم لاس فيجاس ليست معروفة حتى الآن.

ونقل راديو (سوا) الأمريكي مساء الإثنين عن ساندرز قولها خلال مؤتمر صحفي، ردا على سؤال حول ما إذا كان الاعتداء سيفتح باب النقاش حول قوانين حيازة الأسلحة “لم نحظ بفرصة لمناقشة الجانب السياسي من الأمر”، موضحة أن هذا الحديث “سابق لأوانه، هذا يوم حداد وعزاء وهذا ما نركز عليه”.

وتابعت أن الإدارة الأمريكية تركز في الوقت الحالي على “معرفة المزيد من الحقائق” حول الاعتداء “لكي نعرف ما يجب علينا فعله”.

وكان مسؤولان أمريكيان رفيعا المستوى نفيا ارتباط تنظيم داعش بإطلاق النار الذي وقع في لاس فيجاس وأسفر عن مقتل 59 شخصا على الأقل وإصابة المئات، ردا على إعلان التنظيم المتشدد مسؤوليته عن الاعتداء.