القاهرة - أ ش أ

أمر المستشار خالد ضياء الدين المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا مساء الاثنين بحبس متهمين إثنين لمدة 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معهما بمعرفة النيابة، في واقعة الإحتفال الذي أقامته مؤخرا مجموعة من المثليين جنسيا بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، فيما لا تزال النيابة تحقق مع متهمين إثنين آخرين في ذات الواقعة.

وأسندت النيابة، بإشراف المستشار محمد وجيه المحامي العام الأول بنيابة أمن الدولة العليا إلى المتهمين اللذين تقرر حبسهما وبحضور المحامين عنهما اتهامات بالإنضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون تستهدف تعطيل أحكام الدستور والقوانين والترويج لأفكار ومعتقدات تلك الجماعة بالقول والكتابة، والتحريض على الفسق والفجور في مكان عام.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق قد سبق وأمر بتكليف نيابة أمن الدولة العليا بمباشرة التحقيقات في الواقعة التي جرت بمنطقة التجمع الخامس وشهدت ترويجا للمثلية الجنسية والشذوذ ورفع المشاركون فيها الأعلام واللافتات المميزة لهذا النوع من الممارسات الشاذة.