اخبار مصر - سماء المنياوي

تفقد الدكتور خالد العناني وزير الآثار بعد ظهر اليوم الإثنين معبد أبو سمبل بمدينة أسوان والمنطقة الأثرية المحيطة به، وذلك للوقوف على أعمال التجهيزات الجارية استعداداً للإحتفال الذى سيقام بمناسبة مرور 200 عام على اكتشافه.

وأوضح نصر سلامة أن الأعمال بالمنطقة تجري على قدم وساق لافتاً إلى أن د. العناني وجه بضرورة استكمال جميع الأعمال بالمنطقة المحيطة بالمعبد والإنتهاء من جميع التجهيزات في الوقت المقرر لها وبالصورة التي تتناسب مع أهمية الاحتفالات التى ستشهدها المنطقة في الفترة القادمة.

كما تابع د. العناني أعمال الترميم والتنظيف الاثري لواجهات المعبد والتى يقوم بها فريق ترميم المنطقة الأثرية.

من جانبه قال حسام الدين عبود أن أعمال التطوير بالمنطقة شملت تغيرالمشايات الحجرية المؤدية للمعبد وتغيير كامل لمنظومة الإضاءة بمدخل المعبد بالإضافة إلى رفع كفاءة بوابات الدخول والخروج ومنطقة الخدمات من كافيتيريات وقاعات الزوار.

جدير بالذكر أن معبد أبو سمبل اكتشفه الرحالة السويسري جوهان لودويج بوركهارت خلال رحلته في بلاد النوبة، عام 1813 ولكنه توفي نفس العام ودفن بالقاهرة، واستكمل بعدها صديقه المستكشف الإيطالي جيوفاني بلزوني أعمال التنقيب إزاحة الرمال عن المعبد التى كانت تغطيه، بالتعاون مع السفارة السويسرية بالقاهرة أقامت وزارة الاثار بالمتحف المصري بالتحرير في شهر مايو الماضي معرضاً مؤقتاً للاحتفال بوكهارت وبمرور 200 عام على اكتشافه للمعبد حيث عرض فيه بعض مكتشفات بوكهارت الآثرية خلال رحلتة في بلاد النوبة.