بكين -أ ش أ

منحت الصين الصحفي المصري حسام المغربي، والذي يعمل خبيرا عربيا بمركز المعلومات الصيني المعروف بموقع “شبكة الصين” الإخباري بالعاصمة الصينية بكين جائزة “الصداقة” لعام 2017، أحد أهم الجوائز التي تمنحها الحكومة الصينية منذ عام 1991، للخبراء الأجانب العاملين بها في مجالات البحوث العلمية والاقتصاد والتعليم والثقافة والإعلام تقديرا لإسهاماتهم في البناء الاقتصادي والتنمية بالصين .. إضافة لتعزيز التعاون والصداقة بين الصين وبلدانهم.

واكد الصحفي حسام المغربي، وهو من مواليد عام 1979 والذي يعد أصغر خبير أجنبي يمنح الجائزة، أن “الفضل في نجاحه يعود إلى روح فريق العمل وتصميمه على تقديم الأفضل دائما لإظهار صورة الصين الحقيقية للعالم.

واشار إلى أن هذه الجائزة ليست مجرد تشريف، بل هي تحفيز لمواصلة المشاركة بشكل نشط في تقديم المساهمات المستحقة لإعلاء اسم مصر”.

وأشار المغربي إلى أنه طوال السنوات الماضية في الصين ومنذ انضمامه لأسرة شبكة الصين، وهو لا يكف عن تعلم المزيد من فنون التحرير الصحفي الإلكتروني، كونه وسيلة فعالة لتعريف العالم بالصين .

وكان رئيس مجلس الوزراء الصيني لى كه تشيانغ أشار خلال الاحتفالية إلى حاجة الصين للموهوبين لتحقيق إسهامات جديدة رفيعة المستوى ذات جودة أفضل وبطريقة أكثر استدامة .. واصفا الخبراء الأجانب الذين يعملون جنبا إلى جنب مع الشعب الصيني، ويشاركوه أوقات السعادة والشدة بأنهم “شركاء وشهود” على التنمية الاقتصادية والاجتماعية والتقدم في الصين.