أخبار مصر - حمودة كامل

أعربت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن إدانتها بأشد وأقوي العبارات للحادث الارهابي الذي وقع اليوم الاحد، الاول من اكتوبر 2017، والذي قام خلاله أحد الاشخاص بطعن سيدتين بمحطة القطار الرئيسية بمدينة مارسيليا جنوب فرنسا، مما أسفر عن وفاتهما.

وعبر البيان عن تعازي مصر حكومة وشعبا للحكومة والشعب الفرنسيين في ضحيتي الحادث الذي أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسئوليته عنه.

وجدد البيان التأكيد علي ادانة مصر لكافة اشكال العنف والارهاب التي تروع الامنين، وتزعزع استقرار المجتمعات، داعيا المجتمع الدولي الي الوقوف بحزم في مواجهة هذه الظاهرة البغيضة، عبر تبني منهج شامل في محاربة الجماعات الارهابية دون الاقتصار علي التعامل الامني وحده، بل ومعاقبة المحرضين والممولين والداعمين بالفكر والمال والسلاح علي السواء.

واختتم البيان بالتأكيد علي تضامن مصر ووقوفها مع فرنسا في مواجهة الارهاب.