أخبار مصر - حمودة كامل

صرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية، بأنه في إطار الاهتمام الكبير الذي يوليه الأمين العام، أحمد أبو الغيط، بدعم مسيرة السلام والتنمية في الصومال، استقبل سيادته ظهر /اليوم الاحد/ البروفيسير محمد عثمان جواري رئيس مجلس الشعب الصومالي وبرفقته وفد من أعضاء المجلس، إضافة إلى المندوب الدائم لجمهورية الصومال الفيدرالية لدى الجامعة العربية.

وأوضح المتحدث أن اللقاء شهد تناول كيفية العمل على الارتقاء بالدور العربي الداعم للصومال على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والتنموية، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والجوانب الاجتماعية، وكذلك أبعاد الجهود المختلفة التي يبذلها البرلمان الصومالي، بالتعاون مع الحكومة الصومالية، من أجل تعميق المؤسسية، واستكمال صياغة الدستور، واعادة بناء الدولة.

وأشار المتحدث إلى أن الأمين العام حرص على التأكيد في هذا الصدد على مدى الاهتمام الكبير الذي توليه الجامعة العربية لحشد أكبر قدر من الدعم العربي لمؤسسات الدولة الصومالية خلال هذه المرحلة الهامة، بحيث تتمكن هذه المؤسسات من القيام بالأدوار المنوطة بها بكل نجاح، وفِي إطار تعزيز انتمائها العربي في ذات الوقت.

وأضاف المتحدث أن الأمين العام استمع أيضا بكل اهتمام إلى ما عرضه رئيس البرلمان الصومالي بشأن الإحتياجات اللازمة للبرلمان للوفاء بمسؤولياته، ومن بينها ما يتعلق باستكمال صياغة الدستور وتعريب التشريعات والقوانين الصومالية، حيث وجه الأمين العام الإدارات المعنية في الأمانة العامة بسرعة التعامل مع هذا الأمر لدراسة إمكانية انتداب خبراء دستوريين إلى الصومال لتقديم المساندة اللازمة للجانب الصومالي في هذا الصدد، مؤكداً الاستعداد الكامل للأمانة العامة لمساعدة البرلمان الصومالي أيضا على تعميق تواصله وتعاونه مع البرلمانات العربية، ومع البرلمان العربي، وذلك بهدف بناء الخبرات والكوادر الصومالية في هذا المجال الهام.