أخبار مصر

صحف أمريكية: “فيسبوك” يرفض إتهامه بالتحيز في الانتخابات الامريكية ووزير الصحة الامريكي يستقيل

أبرزت مجلة “ذي أتلانتك” رفض مؤسس موقع فيسبوك “مارك زوكربيرج” اتهامه بالتحيز ضد الرئيس الأميركي “دونالد ترمب” وذلك في إطار التحقيقات الجارية بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016.

وبحسب المجلة فإن “زوكربيرج” يريد من الناس أن ينظروا إلى موقع فيسبوك بأن لديه تأثيرا كبيرا على عملية التصويت بالانتخابات ولكن ليس على نيل المرشحين للأصوات، كما أن الاول رد على ترمب من خلال منشور على فيسبوك يوضح من خلاله دور الموقع في الانتخابات قائلا:” إن ترمب يقول إن فيسبوك يعمل ضده..في حين يقول الليبراليون إنهم ساعدوا ترمب وإن كلا الجانبين منزعج من الأفكار والمحتوى الذي لا يحبذانه، لكن موقع فيسبوك يتناول جميع الأفكار”.

وترى المجلة إنه إذا كان فيسبوك يريد أن يكون قوة جيدة في الديمقراطية فإن عليه أن يجيب عن بعض الأسئلة المتعلقة بزيادة حجم المشاركة، وإذا ما كانت الأدوات التي يستخدمها الناس للتواصل على الموقع تؤثر على ما يتحدثون عنه على أرض الواقع فعلا.

أبرزت صحيفة “واشنطن تايمز” معاناة الشعب الإيراني من الظلم والاضطهاد في ظل الحكم “الثيوقراطي” الديني الذي تعيشه، على حد قولها.

ونقلت الصحيفة كلمة ترامب في الجمعية العمومية للأمم المتحدة الشهر الماضي: “إن الحكومة الإيرانية تخفي ديكتاتورية فاسدة وراء زعم الديمقراطية، وقد حوّلت دولة ثرية ذات تاريخ وثقافة غنية إلى دولة مارقة مستنفدة اقتصادياً، تتمثّل صادراتها الرئيسية في العنف وإراقة الدماء والفوضى، وإن أكثر الضحايا من تلك السياسات هم الشعب الإيراني”.

وبحسب الصحيفة فإن التقرير الأخير للمقرر الخاص للأمم المتحدة المعنيّ بحالة حقوق الإنسان في إيران قدّم أدلة كثيرة على معاناة الشعب الإيراني في خضمّ الانتهاكات الخطيرة التي تُرتكب من قبل السلطات في إيران.

 

نشرت شبكة “سي ان ان” صورا لمدافع نادي برشلونة “جيرارد بيكيه” أثناء تصويته على انفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا وسط اشتباكات عنيفة بين المقترعين وشرطة العاصمة الإسبانية مدريد والتي أسفرت عن عشرات الجرحى في عدة مدن.

ووكان بيكيه قد نشر صورته عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر” وهو يدلي بصوته وكتب فوقها “لقد شاركت بالتصويت لا يمكن إيقافنا عندما نقف معا للدفاع عن الديمقراطية”.

ويشتهر بيكيه بدعمه لانفصال الإقليم عن إسبانيا إذ عبر في عدة مناسبات عن مساندته للمنادين بالانفصال لتطلق عليه جماهير برشلونة لقب “الرئيس” بسبب مواقفه البطولية من وجهة نظرهم.

 

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكى “توماس برايس” قدم استقالته من منصبه بعد ضغوط من الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” بسبب سوء إستخدامه لطائرات خاصة فى مهام عمل رسمية وهو الامر الذي قال عنه ترامب بأنه يشعر بخيبة أمل تجاه استخدام الاول لرحلات طيران مرتفعة التكلفة.

حذرت مجلة “فورين أفيرز” من تنامي نفوذ حزب الله اللبناني وصعوده وارتباطه بالإرهاب الدولي متساءلة عن كيفية مواجهة تمدده في المنطقة والعالم.

وترى المجلة أن حزب الله يعتبر الفاعل الأقوى في لبنان على المستويين السياسي والعسكري لاسيما بعد الحرب التي خاضها مع إسرائيل في 2006 وحصل على معدات عسكرية ضخمة تنافس ما لدى أي جيش رسمي مدرب ناهيك عن تدخله في الحياة السياسية اللبنانية بشكل كبير.

وبحسب المجلة فقد أجرى الكونجرس الأميركي مناقشات جادة بهذا الشأن، وما إذا كان كان تمويل الجيش اللبناني في هذا السياق يعتبر من مصلحة الولايات المتحدة.

رجحت مجلة “فورين بوليسي” أن هناك نوايا إسرائيلية للانخراط في الحرب الأهلية السورية تحت دعوى “مواجهة*التهديدات الإيرانية”.

وأرجعت المجلة ذلك إلى أن المسئولين الإسرائيليين يعتقدون أن إيران تفوز في محاولاتها للهيمنة بالشرق الاوسط كما تريد اسرائيل تنظيم تحالفاتها الإقليمية التي تهدد أنصار تل أبيب.

وبحسب المجلة فإن لدى تل أبيب مخاوف ناتجة عن الوضع المتطور في سوريا الذي لم يتم التعامل معه بجدية كافية من قبل الولايات المتحدة أو روسيا، على حد وصفها، مشيرة إلى أن الإسرائيليين شعروا بخيبة أمل إزاء الرد الروسي بعد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتانياهو” إلى مدينة سوتشي الروسية ومقابلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأيام الماضية.

وأشارت المجلة قائلة: “طالما لم تعالج أي جهة دولية القلق المتزايد الذي لا يبعث بالارتياح لاسرائيل فإن الاخيرة ستكون مصممة على مواصلة التصدي لها بمفردها