اخبار مصر- نجوى ابو الخير

اكد الدكتور ملهم محمود استشارى جراحة العظام بطب القصر العينى ان النسيج الحى لكل الاعضاء فى الجسم تتعرض للالتهاب او التغيرات فى وظائفها سواء بسبب الفيروسات او التعرض لظروف غير طبيعية او بسبب كبر السن ، ومنها أنسجة العظام فيؤدى الالتهاب للتورم او الارتشاح والالم فى الحركة .

واكد استشارى جراحة العظام ان المفصل هو المنطقة الموصلة لعظمتين ومن المفترض انه يتميز بالليونة والسلاسة وبه سائل يساعد على ذلك ، فاذا اصيب بخشونة او التعرج او ظهور البروزات او الارتشاح بعد فقد هذا السائل يؤدى لصعوبة فى الحركة اضافة الى سماع صوت عند الحركة

واضاف الدكتور ملهم محمود فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر الاحد ان معظم انسجة الجسم قادرة على تجديد نفسها فيما عدا المخ او الخلايا العصبية اضافة الى الغضاريف الزجاجية التى تقع بالمفاصل .

واكد ان العلاج المبكر لاى خشونة او فقد السائل فى الغضاريف يساعد على تحسين الوضع قبل وصول المفصل للخشونة او مرحلة الارتشاح اضافة الى تخفيض الوزن عند اصحاب السمنة او الوزن الزائد للتخفيف عن غضاريف عظام الساقين  والتى تحتمل وزن الجسم .

واكد استشارى جراحة العظام بطب القصر العينى ان التدخل الجراحى يكون ضرورة بعد تآكل المفصل بين العظمتين فى اى مكان بالجسم بالكامل لان العلاج التقليدى يكون غير مجدى حيث يؤدى اختفاء الغضروف الى احتكاك كامل ودائم بين العظمتين فتصعب الحركة ، فالتدخل الجراحى يكون بالمفصل الصناعى البديل عن المفصل الطبيعى والمفصل الصناعى الحديث اصبح يصنع من مادة لايلفظها الجسم اضافة الى استخدام التكنولوجيا الحديثة فى عملية التركيب.

واكد ان هذه الصناعة تقدمت بشكل كبير العشر سنوات الاخيرة خاصة ان المفصل الصناعى اصبح صالحا للعمل لبقية عمر المريض ، بعدما كان فى فترات سابقة يجب تغييره بعد فترة زمنية من الجراحة بسبب تآكله

 

برنامج صباح الخير يا مصر يذاع يوميا على القناة الاولى والفضائية المصرية من الساعة السابعة وحتى العاشرة صباحا