واشنطن - أ ف ب

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم السبت انها رغم فتح قنوات اتصال مع كوريا الشمالية، فان نظام بيونج يانج لم يظهر أي رغبة في إجراء حوار حول التخلي عن أسلحته النووية.

وقالت هيذر نويرت الناطقة باسم الخارجية “رغم التطمينات إلى ان الولايات المتحدة غير راغبة في الدفع نحو تقويض النظام الحالي، أو السعي إلى تغيير النظام، أو تسريع توحيد شبه الجزيرة الكورية، أو تحريك قوات شمال المنطقة المنزوعة السلاح، فان مسؤولي كوريا الشمالية لم يظهروا أي مؤشر إلى رغبتهم أو استعدادهم لإجراء حوار بخصوص نزع السلاح النووي”.