باريس - أ ش أ

يعقد المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) دورته الـ 202 خلال الفترة من 4 إلى 18 أكتوبر المقبلين، وذلك برئاسة سفير ألمانيا لدى المنظمة مايكل واربس، في مقر المنظمة بباريس.

وستشهد هذه الدورة انتخاب مدير عام جديد لمنظمة “اليونسكو”، حيث سيجري التصويت يوم 9 أكتوبر عن طريق الاقتراع السري في جلسات خاصة.

ويتنافس على منصب مدير عام المنظمة حتى الآن ثمانية مرشحين، بعد انسحاب مرشح جواتيمالا جوان ألفونسو فونتسوريا، وهم: مشيرة خطاب من مصر، وفولاد بلبل أوجلو من أذربيجان، وفام سان شاو من فيتنام، وحمد بن عبدالعزيز الكواري من قطر، وكيان تانج من الصين، وصالح الحسناوي من العراق، وفيرا خوري لاكويه من لبنان، وأودريه أزولاي من فرنسا.

ويتطلب الفوز توافر أغلبية أصوات المجلس التنفيذي البالغ عددها 58، على أن يعلن اسم الفائز في موعد أقصاه 13 أكتوبر المقبل.

ويعتمد المؤتمر العام – خلال دورته الـ 39 في 10 نوفمبر القادم، بمشاركة الدول الأعضاء البالغ عددهم 195 عضوا – اختيار المجلس التنفيذي; حتى يباشر المدير العام الجديد للمنظمة مهام منصبه في 15 نوفمبر، خلفا للبلغارية إيرينا بوكوفا التي شغلت هذا المنصب لفترتين كل منهما مدتها أربع سنوات.