مقديشو- أ ف ب

افتتحت تركيا السبت أكبر قاعدة أجنبية للتدريب العسكري في الصومال بهدف تدريب القوات الصومالية التي تسعى الى تولي الامن بنفسها في هذا البلد الذي يواجه هجمات حركة الشباب المتطرفة.

وتحظى الحكومة والمؤسسات الصومالية وبينها الجيش الوطني، بدعم المجتمع الدولي عبر انتشار 22 الف عنصر في قوة الاتحاد الافريقي في الصومال.

لكن الانسحاب التدريجي لهذه القوة سيبدأ في اكتوبر 2018 مع تزايد الشكوك في قدرة الجيش الصومالي على ان يواجه وحده المتمردين، وفي الانتظار، تتولى دول أجنبية بينها الولايات المتحدة وكينيا وبريطانيا والامارات العربية المتحدة تدريب الجيش المذكور.

ومن شأن القاعدة التركية التي افتتحت السبت في حضور رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري ورئيس الاركان التركي الجنرال خلوصي اكار، تعزيز قدرة تدريب الجيش الصومالي مع تمركز نحو مئتي جندي ومدرب فيها.