أسوان - أ ش أ

نفذت أجهزة محافظة أسوان سيناريو تجربة واختبار مبكر لإدارة أزمة السيول بمنطقة خور أبو سبيرة – شمال مركز أسوان – اليوم “السبت” تحت إشراف السكرتير العام للمحافظة اللواء هاني محمود والسكرتير العام المساعد عبد الناصر عبد الحميد.

وأوضح السكرتير العام أن التجربة بدأت ببلاغ وجهه مركز عمليات المحافظة للجهات المشاركة فى خطة المواجهة بسوء حالة الطقس وبدء تساقط الأمطار على المنطقة وعليه تم إبلاغ محافظ أسوان الذي وجه بتحريك عناصر إدارة الأزمة والتى تضم كافة الجهات المعنية بإجمالي 15 جهة إلى موقع الحدث في وقت قياسي للتعامل العملي معها وتخفيف تداعياتها وآثارها السلبية على المواطنين .

وأشار إلى أن من بين الجهات المشاركة في العملية شركتا الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي وإدارة مرور أسوان ومديرية الطرق والنقل والهيئة العامة للطرق والكباري والوحدة القروية ومديريتا التموين والتربية والتعليم والوحدة المحلية بالقرية ومرفق الإسعاف والطب البيطري.

من جانبه أشار السكرتير العام المساعد إلى أنه بالنسبة لجانب التوعية فقد قامت المحافظة بمناشدة المواطنين ببعض إرشادات التوعية التى يجب الالتزام بها في مرحلة ما قبل حدوث الأمطار وفي المرحلة التالية التى تبدأ فور سقوط الأمطار.

وأشار إلى قيام مديرية الري بالمرور الميداني للتأكد من جاهزية مخرات السيول الصناعية والطبيعية والتى يصل عددها إلى 82 مخر سيل صناعي وطبيعي بطول مدن وقرى المحافظة حيث تم تطهيرها بالكامل من أى عوائق، كما قام قطاع كهرباء أسوان وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمرور الميداني على أكشاك توزيع الكهرباء والشبكات والمواصلات الكهربائية للاطمئنان على صلاحيتها مع المرور على مصافي وبلوعات المياه للتأكد من جاهزيتها لاستيعاب أكبر كمية ممكنة من مياه الأمطار.

وقد قام السكرتير العام والمساعد بتفقد الأعمال الجارية بالبحيرة الصناعية بخور أبو سبيرة والتي تنفذها وزارة الري حيث تعتبر من أطول البحيرات على مستوى المحافظة وتستوعب نحو مليوني متر مكعب من المياه وهي واحدة من 6 بحيرات صناعية و13 سد إعاقة لتجميع مياه السيول.