لندن - (رويترز)

اكد باحثون إن مصلا جديدا لحمى التيفود طورته شركة بارات بايوتيك الخاصة أثبت سلامته وفعاليته في دراسة وإن من الممكن الاستعانة به لمنع الملايين من حالات العدوى إذا نجح في التجارب الإكلينيكية الأخيرة.

وتوثر حمى التيفود على ما بين 12 و 20 مليون شخص في أنحاء العالم سنويا بمناطق تنخفض فيها جودة المياه والصرف الصحي خاصة في جنوب آسيا وأفريقيا جنوبي الصحراء الكبرى.

وتكون حالة واحدة فتاكة بين كل مئة حالة ويصبح ثلاثة في المئة من المصابين حاملين مزمنين للمرض.

وأظهرت النتائج المرتبطة بالمراحل الوسطى من التجارب أن من الممكن استخدام المصل، الذي أطلق المطورون عليه اسم (فاي – كونجوجيت)، مع الرضع وأنه قادر على وقاية نصف من يتناولونه من الإصابة بالتيفود عندما يتعرضون له.

وقال أندرو بولارد الذي قاد التجارب وعضو مجموعة تطوير المصل في جامعة أوكسفورد ”تقدم دراستنا دليلا جديدا يدعم تطوير أمصال فاي – كونجوجيت كإجراء وقائي لتقليل عبء حمى التيفود“.

وينجم التيفود عن بكتريا تسمى السالمونيلا التيفية ويعالج في الوقت الراهن بالمضادات الحيوية.

لكن الحصول على المضادات الحيوية في المناطق الفقيرة محدود في بعض الأحيان فضلا عن أن مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية في ازدياد.