القاهرة - أ ش أ

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إن نسبة تقدم الأعمال في مستودع تخزين المنتجات البترولية بمدينة بدر بلغت 95% وأنه من المخطط بدء تجارب تشغيله في نوفمبر المقبل .

جاء ذلك خلال تفقد الوزير لتسهيلات تخزين وتداول المنتجات البترولية بمدينة بدر وذلك في إطار تنفيذ برنامج عمل الوزارة الطموح الذي يتضمن تنفيذ حزمة من المشروعات الجديدة بهدف تطوير وتحديث منظومة نقل وتخزين وتداول وتوزيع المنتجات البترولية.

وشدد الوزير،في بيان اليوم -السبت- على ضرورة التغلب على أي معوقات قد تؤثر على إنسيابية وصول المنتجات إلى المستودعات الفرعية ومحطات التموين والخدمة المنتشرة في جميع محافظات مصر،وهو ما يضمن النجاح في الاستمرار في الاستقرار الذى يشهده سوق المنتجات البترولية حاليا ،فضلا عن أنها تعد من أحد المقومات الهامة الداعمة لتحقيق مشروع مصر القومى لتحويلها إلى مركز إقليمى لتخزين وتداول وتجارة المواد البترولية.

وأوضح الملا أن التسهيلات الجديدة ستسهم إيجابيا فى إمداد المنتجات البترولية (البنزين بأنواعه – سولار) لمحافظات القاهرة الكبرى وشمال الصعيد،وأضاف أن موقع هذه التسهيلات بمدينة بدر يتميز بتواجدها خارج منطقة القاهرة المركزية ومجاور لمستودع شركة التيوب وخطوط نقل المنتجات البترولية الرئيسية القادمة من منطقة السويس أو من منطقة مسطرد.. كما أن المستودع يقع عند ملتقى عدة طرق جديدة بجوار الطريق الإقليمى الدولى الجديد مما يسهل حركة نقل المنتجات البترولية وسرعة تداولها بعيدا عن المناطق المزدحمة خارج نطاق القاهرة.

ووجه الوزير بسرعة تنفيذ خطوط أنابيب لربط مستودعات العين السخنة وبدر والسويس بما يسهم في القدرة على المناورة وتأمين الإمدادات لكافة محافظات مصر ومحافظات الوجه القبلى ومنطقة القناة .. وطالب بضرورة وضع كود خاص بعمليات شحن المنتجات البترولية خاصة وان قطاع البترول حريص على استخدام كل الوسائل التكنولوجية الحديثة في نقل المنتجات البترولية.