أخبار مصر - هالة حربي

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان الوزارة تقوم حالياً بإعداد إستراتيجية قومية للغزل والنسيج والملابس الجاهزة تستهدف النهوض بقطاع الصناعات النسيجية في مصر وتتضمن عدة محاور أساسية لتعزيز هذه

الصناعة الحيوية في كافة مراحلها الإنتاجية من زراعة القطن وحتى الوصول للمنتج النهائي ، مشيراً الى ان الوزارة تعكف أيضا على الدراسة الخاصة بإنشاء المدينة النسجية الجديدة تمهيداً لبدء العمل بها خلال المرحلة القريبة المقبلة .

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده الوزير مع أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات برئاسة محمد المرشدى ، حيث استعرض اللقاء حاضر ومستقبل الصناعات النسيجية في مصر وسبل تعزيز التعاون بين الغرفة والوزارة للنهوض بهذه الصناعة وتعزيز دورها داخل منظومة الصناعة الوطنية.

وذكر الوزير ان الحكومة حريصة على الإرتقاء بهذه الصناعة الاستراتيجية والوصول بها نحو مستويات عالمية تفى باحتياجات السوق المحلى وتعزز صادرات الملابس الجاهزة المصرية للأسواق العالمية، مشيراً الى الدور المحورى للغرفة في القضاء على المعوقات التي تواجه صناعة الغزل والنسيج في مصر وتبنى مبادرات فعالة لدفع وتطوير هذه الصناعة الهامة.

وتابع قابيل ان العام الحالي شهد توسعات جديدة في مجال زراعة القطن حيث بلغت المساحة المنزرعة بالقطن عام 2017 (215) ألف فدان مقارنة بـ 120 الف فدان العام الماضي، لافتا الي امكانية توجيه استثمارات جديدة من القطاع الخاص في مجال المحالج وذلك بهدف زيادة الطاقات التصنيعية الموجودة في هذا المجال .

واشار الي ان صادرات الغزل والنسيج حققت العام الجاري زيادة ملموسة بنسبة 12% عن العام الماضي كما انخفضت واردات الغزل والنسيج بنسبة 59%.

 

ومن جانبه أوضح المهندس/ محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية أن الغرفة تسعى جاهدة لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية لقطاع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والقيام بحملات ترويجية للصناعات المصرية بالأسواق العالمية بالتعاون مع جهاز التمثيل التجارى بالوزارة .

 

وأكد على ضرورة مراجعة قوانين السماح المؤقت والمناطق الحرة وتفعيل الرقابة على عمليات الإستيراد للقضاء على كافة أشكال التهريب وأشار المهندس محمود الشامى وكيل الغرفة للعلاقات الحكومية الى ضرورة.