القاهرة - أ ش أ

أعلن اللواء أبو بكر الجندى رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد السكان داخل مصر في 18 أبريل عام 2017 بلغ 94 مليونا و798 ألفا و827 نسمة،أما التعداد في الخارج طبقا لتقديرات وزارة الخارجية بلغ 9.4 مليون بذلك يكون مجموع سكان مصر بالداخل والخارج 104.2 مليون نسمة،مشيرا إلى أن كل 10 من المصريين يوجد مصري في الخارج.

وأكد الجندي في عرض نتائج التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه على مدار قرن من الزمان شهد النمو السكانى لمصر 3 فترات واضحة..الفترة الأولى كان النمو عاديا وطبيعيا،ثم اعتبارا من نهاية العشرينيات بدأ هذا النمو في التسارع حتى بداية الألفية الحالية،موضحا أن النمو منذ عام 2000 حتى اليوم أقل تسارعا من الفترة الماضية،ولكن هذا النمو مازال متسارعا ولكن أبطأ من المراحل السابقة .

كما استعرض الجندي التطور الزمني لأعداد السكان حيث قال إن التعداد في عام 1986 كان 48.3 مليون نسمة،أما تعداد عام 2006 كان 72.8 مليون نسمة،لافتا إلى أنه خلال 30 سنة ارتفع عدد السكان إلى 46.5 مليون نسمة بنسبة زيادة 96.5% وخلال 20 سنة ارتفع إلى 35.5 مليون نسمة وخلال العشر سنوات الأخيرة ارتفع ل 22 مليون نسمة،مؤكدا أن هذه معدلات مرتفعة .

واستعرض الجندي التعداد السكاني للأسر حيث أوضح أنه في 2017 بلغ عدد الأسر 23.5 مليون أسرة مقارنة ب`9.7 مليون أسرة في عام 1986 و12.7 مليون أسرة في عام 1996،و17.3 مليون أسرة في 2006،مشيرا إلى أنه خلال 30 سنة ارتفع عدد الأسر إلى 13.7 مليون أسرة وخلال 20 سنة 10.8 مليون أسرة،و6.2 مليون أسرة خلال العشر سنوات الأخيرة