هلسنكى - أ ش أ

أفادت دراسة طبية حديثة بأن اعتياد الرجال على جلسات الساونا بصورة أسبوعية له فوائد صحية جمة، خاصة فيما يتعلق بخفض ضغط الدم المرتفع، موضحة أن الرجال الذين يسعون إلى التخلص من السموم من أجسامهم أربع مرات على الأقل أسبوعيا، ينخفض لديهم معدل ضغط الدم المرتفع بنسبة تصل إلى 50 % تقريبا.

ويعتقد الباحثون في كلية الطب جامعة “هلسنكي” أن الغرف المملوءة بالبخار تساعد على تمدد الأوعية الدموية، وبالتالي مساعدة البالغين على التغلب على التوتر.

يأتي ذلك في الوقت الذي يرى فيه الباحثون أن نتائجهم تقدم طريقة بديلة لخفض ضغط الدم وتجنب أمرض القلب، وغالبا ما ينصح المرضى الذين يعانون ضغط الدم المرتفع باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بمعدلات أكبر.

وتظهر النتائج المتوصل إليها أن جلسات الساونا المتكررة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، أحد الأسباب الرئيسية للوفاة حول العالم.