موسكو - أ ش أ

ذكر المسؤولون في معرض الأحياء المائية بمدينة فلاديفوستوك بأقصى الشرق الروسي أن مدرب الحيوانات الذي استخدم قوته البدنية ضد حيوان الفظ وهو أكبر الحيوانات في مجموعة الثدييات البحرية سيفصل من وظيفته.

ووقعت المشاجرة بين المدرب وحيوان الفظ وهو من زعنفيات الأقدام وله أنياب طويلة وشارب في المتحف المائي هذا الأسبوع وبعد العرض الصباحي بدا أن حيوان الفظ الاجتماعي والودود والمسمى “ميشا” يرغب في التواصل مع حيوانات الفقمة وكان من الممكن أن يؤذيها لأنه يزن على الأقل 10 أضعاف وزنها تقريبا.

وقال متحدث باسم الأكواريوم إنه على الرغم من هذا الموقف الطاريء الإ أن المدرب تعامل بفظاظة وانتهك أخلاقيات المهنة في محاولته حل المشكلة مؤكدا أن الموظف الذي انتهك الأعراف الأخلاقية للمتحف البحري سيصرف من الخدمة.

ويزن حيوان الفظ ميشا حوالي طن وفقا لصحيفة برافدا الروسية ويعيش في المتحف المائي بفلاديفوستوك منذ ستة أعوام وقد تم جلبه وهو صغير من تشوكوتكا إحدى الكيانات الروسية في الشرق الأقصى وكان يتم تغذيته بالزجاجة وهو الآن يلتهم حوالي 30 كيلوجراما من السلمون الأحمر يوميا.