نيويورك - رويترز

ارتفعت أسعار النفط في تسوية تعاملات يوم الجمعة بعد موجة صعود بفعل عدم الاستقرار الجيوسياسي في إقليم كردستان العراق الذي ساعد برنت على تحقيق أقوى أداء في الربع الثالث منذ عام 2004.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 13 سنتا، أو ما يعادل 0.2 بالمئة، في تسوية التعاملات إلى 57.54 دولار للبرميل محققا مكاسب فصلية في الربع الثالث بنحو 20 بالمئة. وعلى أساس أسبوعي ارتفع 1.2 بالمئة.

وبلغ العقد أعلى مستوى في أكثر من عامين في وقت سابق من هذا الأسبوع مما نتج عنه مكاسب للأسبوع الخامس. وهذا الأداء هو أطول موجة صعود أسبوعي منذ يونيو (حزيران) 2016.

وارتفع الخام الأمريكي 11 سنتا في التسوية إلى 51.67 دولار للبرميل في أقوى ربع ثالث منذ عشر سنوات وأطول موجة من المكاسب الأسبوعية منذ يناير (كانون الثاني). وارتفع الخام الأمريكي نحو اثنين بالمئة على أساس أسبوعي.

وصوت أكراد العراق لصالح الانفصال في استفتاء أجري يوم الإثنين الماضي وأغضب تركيا والحكومة العراقية في بغداد بالإضافة إلى قوى أخرى تخشى أن يؤدي التصويت إلى تجدد الصراع في المنطقة الغنية بالنفط.

كما تلقت أسعار النفط الدعم هذا الشهر من تجدد الطلب المتوقع من المصافي الأمريكية التي استأنفت العمل بعد الإغلاق الناتج عن الإعصار هارفي.

ولكن إنتاج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع هذا الشهر بواقع 50 ألف برميل يوميا وفق ما أظهره مسح أجرته رويترز في الوقت الذي زادت فيه صادرات العراق وإنتاج ليبيا.