سانت كاترين - أ ش أ

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعه، أن تصويب الخطاب الديني هو مسئولية المتخصصين من الدعاة والأئمة المعنيين، وأن الخطاب الثقافي مسؤول عنه المهتمين بكل فروع الثقافة.

وأشار جمعه إلى حاجة المجتمع المصري إلى تصحيح ليس للخطاب الديني فقط، ولكن للخطاب الثقافي والإعلامي والتربوي من أجل مواجهة الإرهاب وجماعات التشدد والغلو.

كما أكد وزير الأوقاف – في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة ووزير الأثار خالد العناني، بالوداي المقدس بمدينة سانت كاترين مساء اليوم الجمعه، على أهمية العمل الجماعي وروح الفرق وانكار الذات من أجل نجاح أي عمل يدعم التنمية في مصر.

من جانبه أعلن محافظ جنوب سيناء عن عقد ملتقي الأديان السماوية بصفة دورية من أرض سيناء لتشجيع السياحة الدينية، والتأكيد على أن مصر أرض التسامح والسلام والاستقرار.

وطالب رجال الفن والثقافة بتنظيم مؤتمراتهم على أرض سيناء لتشجيع السياحة إليها خاصة في المزارات الدينية والأثرية بجنوب سيناء.

كما كشف وزير الأثار، خلال المؤتمر، عن الاتفاق مع الجانب اليوناني على تطوير مكتبة كنيسة دير سانت كاترين،