موسكو-أ ش أ

صرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إنه يعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مهتم بتطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.

والتقي لافروف في موسكو وفدا من الخبراء الأمريكيين برئاسة رئيس مركز المصلحة الوطنية ديمتري سيميس، اليوم الجمعة.

وأشار الخبير السياسي الأمريكي إلى أن ترامب انتخب رئيسا للولايات المتحدة رغم مواقفه الايجابية الواضحة تجاه روسيا، وأن هذه الحقيقة تثبت وجهة نظر لافروف التي تفيد بأنه على الرغم من توتر العلاقات بين البلدين فإنها ليست ميؤوسا منها.

وعلى صعيد آخر، نفى سيميس أي محاولات لاتهام موسكو بجميع الأحداث السلبية التي تحدث في الولايات المتحدة قائلا “إننا ندين محاولات اتهام روسيا بأن آى أمور سلبية تحدث في الولايات المتحدة”.