لوس اجلوس - رويترز

ييعرض يوم السادس من أكتوبر فيلم “بليد رانر 2049” ، وهو جزء جديد من فيلم الخيال العلمي “بليد رانر” الذي أخرجه ريدلي سكوت منذ 35 عاما  وقام ببطولته هاريسون فورد في شخصية الضابط ريك ديكارد.

تدور أحداث الفيلم بعد 30 عاما من الفيلم الأول حينما كان رجال شرطة يسمون (بليد رانرز) يطاردون أجهزة إنسان آلي على شكل البشر تسمى “ريبليكانت” في نسخة مستقبلية قاتمة من لوس انجليس.

وفي الفيلم الجديد الذي أنتجته شركة ورنر براذرز يقوم الضابط كيه من شرطة لوس انجليس والذي يؤدي دوره ريان جوسلينج بمطاردة ريبليكانت ويصطدم بشيء يمكن أن يعرقل التعايش المتوتر أصلا بين البشر والريبليكانت وتكون مهمته هي العثور على ديكارد (فورد) كي يحصل على إجابات.