العراق-أ ف ب

تكدس مطارا اربيل والسليمانية بالمسافرين الأجانب الجمعة قبل ساعات على سريان قرار تعليق الرحلات الدولية من وإلى كردستان العراق الذي فرضته بغداد ردا على استفتاء حول استقلال هذا الاقليم.

وسعت وزارة النقل والمواصلات في كردستان الى تفادي الحصار على الاقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي فطلبت من السلطة المركزية في بغداد في رسالة “عقد اجتماع طارئ بين ممثلي سلطات الطيران المدني الاتحادية وممثلي المطارين في الوقت والمكان الذي ترونه مناسبا لغرض ايجاد تفاهم مشترك”، وما زالت تنتظر الرد.

ولن تجري أي مفاوضات قبل ان يعلنوا إلغاء نتائج الاستفتاء ويسلموا السلطة في نقاطهم الحدودية ومطاراتهم والمناطق المتنازع عليها إلى سلطات بغداد”.

وافادت مديرة مطار اربيل تلار فائق صالح  الجمعة ان “الرحلات الانسانية والعسكرية والدبلوماسية مستثناة من الحظر”.

من جهته، أكد المتحدث باسم مطار السليمانية دانا محمد سعيد لفرانس برس ان “المغادرين هم من ألاجانب والعرب والاكراد الذين يحملون جنسية أخرى”. 17