شرم الشيخ -أ ش أ

ألقى مساعد وزير الأثار ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية الدكتور محمد عبد اللطيف محاضرة بعنوان (سيناء عاصمة السياحة الدينية)، على هامش مؤتمر ملتقى الأديان المنعقد حاليا بمدينتي شرم الشيخ وسانت كاترين، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .

واستعرض عبد اللطيف  – فى كلمته –  أهمية سيناء وقيمتها التاريخية والأثرية وكيف أنها  أهمية سيناء وقيمتها التاريخية والأثرية وكيف أنها  جمعت آثار الأديان السماوية الثلاثة ولهذا استحقت أن تكون عاصمة السياحة الدينية,  مشيرا إلى وجود عدد كبير من الآثار الإسلامية والقبطية المنتشرة فى ربوع سيناء  ومن أبرزها قلعة نخل وقلعة نويبع ورأس الجندى و قلعة صلاح الدين فى طابا.

وألقي الضوء علي الطرق التاريخية بسيناء مثل طريق حورس الحربى وطريق الخروج وطريق الحج الاسلامى ورحلة العائلة المقدسة، لافتا إلى منطقة عيون موسي وأهميتها التاريخية والدينية.  شهد افتتاح المؤتمر – أمس – وزير الأثار الدكتور خالد العناني، الذي ألقي كلمة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل (نائبا عنه)، واللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف والمستشار عمر مروان وزير شئون مجلس النواب ، والدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب وحشد كبير من المسئولين التنفيذيين والمستثمرين والإعلاميين والشخصيات العامة.