سانت كاترين/شرم الشيخ - أ ش أ

أدي الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف،صلاة الجمعة اليوم في مسجد الوادي المقدس بمدينة سانت كاترين جنوب سيناء,وذلك ضمن فعاليات أعمال “مؤتمر سيناء ملتقى الأديان السماوية” لإعلان سيناء عاصمة للسياحة الدينية،والذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ.

واكد جمعة،في خطبة صلاة الجمعة تحت عنوان “الإسلام دين السلام والإنسانية”،من أرض السلام ومن الوادي المقدس نبعث رسالة إلي العالم نؤكد فيها أن ديننا هو السلام وأن رسولنا هو رسول السلام وأن تحية الإسلام هي السلام،مشيرا إلى أنه رفعة للسلام جعله الله عز وجل اسما من أسمائه الحسني فهو السلام.

وأضاف أن الدين الإسلامي هو دين الإنسانية للعيش المشترك بين البشر دون تمييز بين عرق أو طائفة أو ديانة أو جنس،مشددا علي ضرورة أن تكون النظرة إلي الإنسان نظرة بعيدة تماما عن التمييز بين شخص وآخر علي أي أساس من أسس التفرقة،بل تكون نظرة إنسانية متساوية لأن الأب واحد هو آدم والأم واحدة هي حواء.

وأكد أن أرض الوادي المقدس وما يتواجد بها من تلاحم بين المآذن والكنائس يؤكد سماحة الدين الإسلامي،مشيرا إلي أن ملتقي الأديان هو دليل علي السلام والتسامح وقبول الآخر وطيب الأرض المصرية.

وشدد الدكتور جمعة،علي ضرورة احترام الحضارة الإنسانية،مشيرا إلي أن الفتوحات الإسلامية كانت تحترم وتحافظ علي الحضارة الإنسانية لأنها شاهد علي حضارات الأمم.

يشار إلي أن فعاليات “مؤتمر سيناء ملتقى الأديان السماوية” لإعلان سيناء عاصمة للسياحة الدينية،قد بدأت أمس الخميس تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي في مدينة شرم الشيخ،ويحضره لفيف من الوزراء والعلماء وكبار رجال الفكر والثقافة.