موسكو - أ ش أ

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة أن قواتها بدأت العمل على إزالة الألغام من منشآت المرافق العامة في دير الزور شرقي سوريا, حيث تقدر المساحة المطلوب تطهيرها من المتفجرات بنحو 1500 هكتار.

وقالت الوزارة – في بيان , أوردته قناة ( روسيا اليوم ) -أن مختصون من المركز الدولي لمكافحة الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية, يقومون بإزالة المتفجرات من الطرق  المؤدية إلى منشآت البنية التحتية في مدينة دير الزور, والمستشفيات وشبكات المياه والصرف الصحي ومرافق الكهرباء”.

وأضاف البيان أن خبراء إزالة الألغام الروس يعملون أيضا, على تطهير الطرق والمباني عند مداخل المدينة وفي ضواحيها, لضمان سلامة القوافل الإنسانية التي ترسل إلى دير  الزور.

وأشار إلى أن أكثر من 170 عسكريا من مركز مكافحة الألغام الروسي و10 طواقم من خدمة كشف الألغام وصلوا إلى سوريا, إضافة إلى 40 قطعة من أحدث أنواع الأجهزة والمعدات  الخاصة بما في ذلك روبوتات لنزع المتفجرات عن بعد.

ولفت البيان إلى أن خبراء إزالة الألغام الروس, استطاعوا خلال الأيام الأولى من عملهم في دير الزور تعطيل مفعول أكثر من 1.5 ألف عبوة ناسفة,بينها 100 عبوة يدوية الصنع,كما تمكنوا من تفتيش 8 كيلومترات من الطرق, و8 مباني وحوالي 3 هكتارات من أراضي المنطقة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية, قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي, إرسال خبراء ومعدات  خاصة إلى سوريا لإزالة المتفجرات في دير الزور.