وكالات

تعهدت أرملة بريطانية برعاية شجيرة مقصوصة على شكل ديك في حديقة منزلها لأكثر من 5 سنوات، تخليدًا لذكرى زوجها الراحل، والذي دأب على رعاية الشجيرة الديك لعقد من الزمن.

ومنذ وفاة زوجها توم في عام 2012، وضعت جوان جرانهان (77 عامًا) رعاية الشجيرة التي يصل ارتفاعها إلى 8 أقدام نصب عينيها، خاصة وأن هذه الشجيرة تنتصب في حديقة المنزل منذ عام 2002، وعمل زوجها الراحل على رعايتها لمدة 10 سنوات، قبل أن يخسر معركته مع مرض السرطان، بحسب موقع مترو البريطاني.

وعندما يكون ابنها ميشيل الذي يعيش في كاونتي مايو في البلدة، تطلب منه أن يتولى مهمة تشذيب الشجيرة لتبقى بمظهر جميل على شكل ديك ضخم، وفي غيابه، تتحول إلى بستانية ماهرة، لتقوم بالعمل بنفسها.

وتقول جوان “كان توم يعمل مقاولًا، وبعد التقاعد، كانت له هواية أخرى. بدأ الأمر بشجرة صنوبر ضخمة، لكنه سرعان ما راح يعمل عليها لتغيير مظهرها. وعندما كنت أسأله ما الذي يفعله، كان يطلب مني أن أهتم بشؤوني وأتركه يعمل بهدوء، ولم أعرف ماهية هذه التحفة حتى اكتمالها”.

وأضافت “عندما شاهدت الديك لم أستطع أن أصدق مدى براعته، كان يشعر بالفخر بهذا العمل. وأعتقد أن فكرة تحويل الشجرة إلى ديك كانت نابعة من كونه ابن مزارع، وترعرع في مزرعة مليئة بالطيور والدواجن”.