واشنطن - رويترز

قال مسؤولون أمريكيون ومسؤولون بالكونجرس يوم الخميس إن الولايات المتحدة تعد خطة لخفض عدد موظفي سفارة واشنطن في هافانا ردا على وقائع لم يتسن تفسيرها بعد أضرت بصحة بعض الدبلوماسيين الأمريكيين هناك.

وذكرت المصادر أن خطة وزارة الخارجية، والتي تضع عليها اللمسات النهائية وقد تعلنها خلال أيام، ستدعو لرحيل الموظفين غير الأساسيين وأسر الدبلوماسيين.

لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت مغادرة الجزيرة ستكون طوعية أم إجبارية وقال مسؤول أمريكي إنه يجري الانتهاء من بعض التفاصيل.

وقال مسؤولون أمريكيون إن 21 دبلوماسيا أمريكيا وعائلاتهم يعانون من مشاكل صحية مجهولة المصدر بما في ذلك فقد حاسة السمع والدوار والغثيان.

وذكر مسؤول كندي أن عدة كنديين تأثروا أيضا في كوبا.

ونفت حكومة كوبا أي دور لها في ذلك وتجري تحقيقا. لكنها تقول حتى الآن إنها لا تستطيع تحديد السبب.

ومن غير المتوقع أن تعلن وزارة الخارجية إغلاق السفارة التي أعيد فتحها مؤخرا بسبب هذا اللغز وإن كان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قال الأسبوع الماضي إن هذه الخطوة قيد الدراسة.

وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعقيب.