الأمم المتحدة - رويترز

طالبت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي يوم الخميس الدول بتعليق تقديم الأسلحة لميانمار بسبب العنف ضد مسلمي الروهينجا إلى أن يتخذ جيش ميانمار إجراءات كافية لمعاقبة الضالعين فيه.

وقالت هيلي لمجلس الأمن “لا نخشى أن نصف أفعال سلطات بورما بما تبدو عليه بأنها حملة وحشية ومستدامة لتطهير بلد من أقلية عرقية… يجب أن يشعر كبار القادة البورميين بالخجل بسبب ذلك بعد أن ضحوا بالكثير من أجل تحول بورما إلى الديمقراطية”.