شرم الشيخ -أ ش أ

أكد المشاركون بجلسات مؤتمر ملتقى الأديان الذي عقد في شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء اليوم الخميس أن مصر معبر السلام والأنبياء, ورفض كل أشكال العنف والإرهاب.

واستعرض الدكتور محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار, الآثار الدينية لبعض المواقعذات الطابع العسكري بسيناء منذ القدم التي ارتبطت بالشعائر الدينية في بنائها ومنهاقلاع نخل وقلعة صلاح الدين بطابا وقلعة الجندي برأس سدر, ما يؤكد حرص الجندي المصري منذ القدم على إقامة الشعائر وكذلك عيون موسي التي ارتبطت بين المجد العسكري القديم وروح الشعائر الدينية.

بدوره, أوضح الدكتور حسن خليل ممثل الأزهر الشريف نائبا عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر, أهمية التضارب والتلاحم بين البشرية جميعا وبيان مشتركات الأديان السماوية, مشيرا لمكانة مصر العظيمة دينيا وتاريخيا وجغرافيا فكانت معبرا للأنبياء ومسارا للعائلة المقدسة في تلاحم للأديان السماوية.

وأوضح أن القرآن الكريم كرم مصر وسيناء وذكرهما في سورة التين والزيتون وطور سينين وربطها بخلق الإنسان بما يؤكد لا تعاد البشر ورفض الأديان للإرهاب والعنف ودعوتها دائما للحوار والسلام.

فيما استعرض القس إيهاب سمير, ممثل الطائفة الإنجيلية بجنوب سيناء ما قامت به الطائفة لرفض الإرهاب ودعم السلام وتنشيط السياحة للخارج بالتأكيد على أن أرض سيناء آمنة ومستقرة واستضافتها لمؤتمرات دولية متنوعة وكشف عن استلام قطعة أرض لبناء كنيسة إنجيلية وينتهي منها قريبا وهي إضافة جديدة كمزار سياحي بشرم الشيخ وتلقي الضوء على المزارات الدينية والسياحية في سيناء وتضم متحفا ومكتبة دولية عن سيناء إضافة إلى تكريم المبدعين في مصر.

كما أوضح هشام على رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء, أن سيناء أصبحت عاصمة المؤتمرات بما تملكه من آثار تعتبر ملتقي الأديان الداعية للأمن والسلام معربا عن أمله في تكرار تلك الملتقيات وبمشاركة أكبر, وأن عقد المؤتمرات بسيناء تنعكس إيجابيا على زيادة نسبة الإشغال بالمنشآت السياحية وتشجيع الاستثمار.

وحول فرص جذب السائحين لسيناء قال هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة, إن تنوع السياحة في مصر ما بين شاطئية وعلاجية ودينية تجذب السائحين لمصر خاصة إلى سيناء,واستعرض دور الهيئة بالتأكد من وجود الإمكانات السياحية واقتراح البرامج السياحية والحملات الترويجية بالخارج ودعوة الوكلاء السياحين للترويج السياحي.

وأشار إلى أن فتح سوق جديدة للسياحة تحتاج لبعض الوقت, موضحا نجاح الدولة بالتعاون مع المستثمرين لفتح أسواق جديدة بديلا عن السوق الروسي والبريطاني الذين يعانوا من بعض التراجع مؤكدا أهمية تنوع المنتجات السياحية.

فيما أشارت الدكتورة نهلة نصار الأستاذ بكلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان, إلى نمو حركة السياحة في العالم بنسبة 4 % من يناير حتى ديسمبر2016 زيادة عن العام الذي سبقه مطالبة بتنمية الثقافة السياحية وتدريب القائمين على السياحة والاستفادة من الطبيعة في إقامة منشآت سياحية جاذبه لان صناعة السياحة كثيفة العمالة.

وأكد المحافظ اللواء خالد فودة, أن مبادرة الملتقي كانت نابعة من الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعوته للاهتمام بالسياحة الدينية والعلاجية قامت المحافظة بعقد مؤتمر للسياحةالعلاجية والذي حقق نجاحا وبدأت خطوات فعالة في هذا الصدد بإنشاء شركات تهتم بعناصر السياحة العلاجية وإنشاء مشفي عالمي في طور سيناء.

وأوضح أن الغرض من المؤتمر إلقاء الضوء على السياحة في مصر وسيناء خاصة مع الكوادر المتميزة التي تملكها..مشيرا إلى أن إقامة كنائس في سيناء حق طبيعي للإخوة المسيحيين لا تتأخر عنه الدولة.

وكشف أن الطريق من نويبع لطابا حوالي 65 كم ومن نويبع لوادي سعال سيتم الانتهاء منه قريبا كما يتم حاليا ازدواج طريق شرم الشيخ/ دهب لتشجيع السياحة, وطالب أهالي المحافظة بمزيد من اليقظة, مشيدا بدورهم الوطني لحماية منشآت محافظتهم خاصة أثناء الظروف التي مرت بها مصر ومثنيا علي دور بدو سيناء وولائهم للوطن لدعم أمن بلدهم.