القاهرة-أ ش أ

سلط الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، الضوء على المباراة المرتقبة التى تجمع بين فريقى النجم الساحلى التونسى والاهلى فى السابعة والنصف مساء الاحد المقبل بالملعب الأولمبى فى “سوسة”، ضمن منافسات مرحلة الذهاب للدور نصف النهائى بمسابقة دورى ابطال افريقيا، فى إعادة للنهائى القارى قبل 10 سنوات.

ذكر الموقع الرسمى للأتحاد الدولى، أن الاهلى يسعى لإقصاء فريق تونسى أخر فى مشواره نحو تحقيق حلم الحصول على لقب دورى ابطال افريقيا للمرة التاسعة فى تاريخه، بعدما نجح فى الأطاحة بالترجى التونسى من الدور ربع النهائي.

وأضاف، أن مهمة الاهلى فى حجز بطاقة الصعود للمباراة النهائية لن تكون سهلة لاسيما وأن النجم الساحلى سيسعى جاهداً للأطاحة بفريق جديد يحمل إسم الأهلى بعدما تغلب على أهلى طرابلس الليبى فى الدور ربع النهائي.

ويسعى النجم الساحلى لحجز مقعده فى المباراة النهائية للمرة الرابعة فى تاريخه والاولى منذ نسخة 2007 الذى توج بلقبه على حساب الاهلى المصري.

وتغلب النادى الأهلى على الترجى بهدفين مقابل هدف واحد فى مباراة الإياب التى جمعتهما السبت الماضى بملعب “رادس”، ليتفوق فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 4 – 3، لاسيما أن نتيجة مباراة الذهاب التى أقيمت بملعب “برج العرب” الأسبوع الماضى، انتهت بالتعادل الإيجابى 2/2.

أما النجم الساحلى فتأهل للدور نصف النهائى بعدما تفوق على أهلى طرابلس الليبى بنتيجة 2 – 0 فى مجموع مباراتى الذهاب والاياب بالدور ربع النهائي.