دمشق - أ ش أ

طالبت وزارة الخارجية السورية مجلس الأمن مجددا, اليوم الخميس, بالعمل الفوري لوقف الجرائم الوحشية والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان التي يرتكبها التحالف الدولي.

وصرحت الخارجية السورية “إن رسالتين تم توجيههما إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول مواصلة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة جرائمه واعتداءاته على سيادة الأراضي السورية والمدنيين الأبرياء من أبناء الشعب السوري”.

كانت دمشق قد اتهمت التحالف الدولي بتنفيذ غارة الأربعاء الماضي, على مدينة الرقة وريف دير الزور الشمالي قتل جراءها 22 مدنيا, كما اعترف التحالف في يونيو الماضي,

باستخدامها قنابل الفوسفور الأبيض في غاراته بمحافظة الرقة, مشيرا إلى أن ذلك يتوافق بشكل تام مع قواعد الاشتباك.