أخبار مصر - سماء المنياوي

تفقد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، مستشفى شرم الشيخ الدولى، للوقوف على الخدمة الطبية المقدمة للمرضى ولتفقد جاهزية المستشفى بعد تطويرها تمهيداً لافتتاحها الرئاسي الشهر القادم.

وأشار وزير الصحة والسكان الى ان تكلفة التطوير والاجهزة الطبية وغير الطبية وصلت الى اكثر من ٦٠ مليون جنية، حيث تتكون المستشفى من قسم للاستقبال والطوارئ به ٢٣ سرير و٥ أسره انعاش قلب رئوي و١٧ سرير ملاحظة وغرفة عزل، و٢ سرير إفاقةً و٢ غرفة إقامة لعمليات طوارئ، وقسم لمناظير الجهاز الهضمى والكبد.

وأضاف ان المستشفى يوجد بها ٦ غرف عمليات و٥ اجنحة مميزة لا يوجد مثلها في مصر لجذب مرضى السياحة العلاجية، وقاعة كبرى للمحاضرات وبانوراما الهرم، تطل على مدينة شرم الشيخ.

 كما تتكون من ٨٢ سرير، و١٦ سرير رعاية مركزة و١٠ حضانات و٥ اسرعة غسيل كلوي، بالاضافة الى قسم الاشعة يحتوي اشعة عادية وسونار ومقطعية ورنين مغناطيسي وموجات صوتية على القلب والاوعية الدموية واشعة بانوراما للاسنان.

 وأشار وزير الصحة والسكان خلال تفقده المستشفى الى ان وحدة جراحة القلب والصدر تم انشائها على أعلى مستوى طبى لعلاج الكبار والأطفال على حدا سواء، لافتا الى أن هذه الوحدة ستساهم بشكل كبير فى  خفض قوائم الإنتظار فى المستشفيات لإجراء عمليات القلب، لافتاً الى ان اول عملية قلب مفتوح ستجرى بالمستشفى الاسبوع القادم.