أخبار مصر- حمودة كامل

استقبلت هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، وفدًا من الشباب المصري والأمريكي المشاركين في مبادرة “الشرق – الغرب: فن الحوار” ضمن برنامج زمالة جبر مصر 2017، بهدف التعرف على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة في رفع التصنيف العالمي للقناة، ومناقشة الفرص والتحديات أمام مشروع التنمية بالمنطقة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بمحافظة الإسماعيلية.

كان في استقبال الوفد نيابة عن الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، الربان محمد فوزي رئيس مراقبة الملاحة، واللواء سماح قنديل مستشار الفريق للأمن، واللواء خالد العزازي مستشار الفريق للعلاقات العامة.

قدم الدكتور أحمد حسن رئيس قسم الموانيء وحماية الشواطيء بمركز أبحاث الهيئة عرضاً تقديمياً بعنوان “الحلم المصري العظيم” يلقي الضوء على أهمية مشروع قناة السويس الجديدة.

ثم تناول سيد أبوالفتوح رئيس الوحدة الاقتصادية، العلاقة الاستراتيجية بين قناة السويس والاقتصاد العالمي، والتي تنطوي على عوامل ومتغيرات اقتصادية عدة تؤثر على عائدات قناة السويس، وأطلع الوفد على المشروعات التنموية والخدمية التي تقدمها هيئة قناة السويس لأهالي مدن القناة.

أعقب ذلك قيام الوفد بجولة بحرية في قناة السويس الجديدة، ثم تفقد موقع الأنفاق بالإسماعيلية، وزيارة المزراع السمكية ثم الانتقال لمدينة بورسعيد لزيارة ميناء شرق بورسعيد وموقع الأرصفة الجديدة وكوبري النصر العائم وموقع الأنفاق ببورسعيد، للاطلاع على انجازات المشروعات على أرض الواقع.