طرابلس - أ ش أ

أعلن رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي المكلف الصديق الصور القبض على منفذ ومصور واقعة ذبح الأقباط المصريين في ليبيا, والتي جرت خلف فندق المهاري في سرت, مؤكدا أنه تم تحديد أماكن دفنهم وسنبحث عنهم .

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم رئيس التحقيقات بمكتب النائب العام الليبي المكلف, الصديق الصور ,لإعلان نتائج التحقيقات مع عناصر تنظيم .داعش/ الذين جرى القبض عليهم خلال تحرير سرت, وعدد من عناصر سرايا الدفاع عن بنغازي.

يذكر أن تنظيم داعش في ليبيا قام بذبح 21 قبطي مصري خلال عام 2015 بمدينة سرت الليبية.