اخبارمصر - وفاء صلاح

شهد عصام البديوى محافظ المنيا واللواء ممدوح عبد المنصف مدير امن المنيا اللقاء السنوي الذي تنظمه جمعيتي الشبان المسلمين والشبان المسيحيين كل عام لعرض الانجازات التي تمت على ارض المحافظة ومتطلبات المرحلة القادمة والذي عقد بمقر جمعية الشبان المسيحية بمدينة المنيا في إطار دعم أواصر المحبة والتعاون بين الجمعيتين.

حضر اللقاء دكتور جمال أبو المجد رئيس جامعة المنيا والمهندس احمد الحسيني رئيس مجلس إدارة جمعية الشبان المسمين وزين فكرى رئيس مجلس إدارة جمعية الشبان المسيحية وعدد من نواب البرلمان والقيادات الأمنية والتنفيذية على مستوى المحافظة، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وممثلي المجلس القومي للمرأة والإعلاميين وعدد من الشخصيات العامة.

أكد المحافظ أن اللقاء السنوي يعمل على توطيد أواصر الاخوة والمحبة والتلاحم بين المسلمين والمسيحيين كما انه بمثابة رسالة قوية لكل من يحاول إحداث فرقة بين الطرفين بقوة ومتانة العلاقة والوحدة الوطنية بين نسيجيي الوطن الواحد مطالباً الجميع ببذل المزيد من الجهد لنقل المشاعر الطيبة ووحدة أبناء المحافظة إلى جميع القرى والنجوع التي ترفض الأخر وعلى رجال الدين أن يقوموا بدورهم الفعال في هذا الصدد بالتكاتف مع رجال السياسة والمثقفين والإعلام.