اخبارمصر - سماء المنياوى

‬تفقد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، أعمال الانشاءات والتجهيزات النهائية لمستشفى أبو رديس المركزي، والتي تبعد ٢٢٠ كيلو عن مدينة شرم الشيخ وتقدم الخدمة الطبية لأكثر من ٣٠ ألف مواطن تمهيداً لافتتاحها الرئاسي الشهر القادم‪.‬
‪ ‬
وأشار وزير الصحة والسكان الى ان تكلفة التطوير والانشاءات والاجهزة الطبية وغير الطبية وصلت الى اكثر من ٧٠ مليون جنية حيث تم انشاء مبنى جديد ليشمل عيادات خارجية وسكن للأطباء ومكاتب ادارية، بجانب تطوير المبنى القديم، ويشمل قسم الاستقبال والطوارئ وباقي الاقسام.

وأضاف الى ان المستشفى تتكون من ٢٨ سرير داخلي، و ٤ أسرة عناية مركزة، ٢ منهم تنفس صناعي، وقسم للاستقبال والطوارئ به ١٢ سرير، ووحدة غسيل كلوي بها ٥ أسرة.

كما تحتوي على قسم للحضانات به ٤ حضانات، بالاضافة الى ٢ غرف عمليات ‪ و٩ عيادات خارجية‬، منها النساء والولادة، والاسنان، والباطنة، والاطفال، والجلدية والرمد، بالاضافة الى الصيدلية، وقسم للاشعة به اشعة سينية واشعة السونار، واشعة مقطعية، وقسم للمناظير، ومعمل تحاليل‪ ‬وبنك للدم.

وكشف وزير الصحة والسكان الى انه لأول مرة يتم تصنيع “كومدينو” وطاولات وسراير طبية من تصنيع التموين الطبي بوزارة الصحة، ويتم فرش مستشفياتنا منه، معبراً عن سعادته بجودة المنتج، وقال “ان جودة المنتج افضل مما نستوردة ونأمل بأن نصل الى الاكتفاء الذاتي”.

وأضاف وزير الصحة والسكان انه تم التعاقد مع اساتذة من الأطباء للعمل بالمستشفى، وسيتم العمل في العيادات الخارجية الثلاثاء القادم، على أن تبدأ أولى العمليات يوم الخميس والاحد بعد القادم سيتم تشغيل قسم الغسيل كلوي، مشيراً الى ان المستشفى بأكملها مميكنة ومغطاة بالكاميرات.