نيويورك - أ ش أ

 

نجحت مجموعة من الباحثين في معهد “ماساتشوستس” للهندسة الطبية والعلوم، في تطوير اختبار “سريع وسهل وزهيد الثمن”، لتشخيص وقياس فيروس زيكا وحمى الضنك فيما يعد ثورة جديدة على طريق مكافحة الجراثيم الإستوائية الخطيرة.

وأكد الباحث ” لى جيهرك”، الأستاذ في معهد “ماساتشوستس” للهندسة الطبية والعلوم، أن الاختبار يشخص بدقة فيروسي “زيكا” و”حمى الضنك”، مضيفا أنه في ضوء المشكلات مع فيروس “زيكا” من صغر حجم رأس حديث الولادة وغيرها من العيوب بين الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بفيروس”زيكا”، من المهم جدا أن تعرف المرأة الحامل إذا كانت الحمى التي تعانى منها ناجمة عن الإصابة بفيروس “زيكا” أو “حمى الضنك”.

وأوضح أنه يتم الاختبار الجديد بواسطة شريط اختبار، مثل شريط اختبار الحمل، يحتوى على أجسام مضادة تتفاعل مع بعضها البعض في حال الكشف عن فيروس” زيكا” و”حمى الضنك”، لتستجيب جسيمات الذهب النانوية لتفاعل الأجسام المضادة. وأضاف أنه في حال كان التحليل إيجابيا، فإننا نرى نقطة أو خطأ يظهر عند رؤية الجسيمات الذهبية النانوية التي تشير إلى تعرف الأجسام المضادة بالبروتين المتواجد في الفيروس المسبب للمرض”.

يتمكن الاختبار الجديد من التمييز بين فيروسي “زيكا” و”حمى الضنك”، وأيضا بين أربع سلالات مختلفة من حمى الضنك