القاهرة - أ ش أ

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن البشر هم الثروة الحقيقية لمصر، معتبرة الاستثمار في العنصر البشري “المحور الحقيقي” لكل استثمار.

ولفتت الوزيرة – خلال إستعراض خطة التنمية المستدامة التي قدمتها وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري للسنة المالية 2017 – 2018 – إلى أن التنمية البشرية عملية دائمة لا تتوقف، تسمح بتوسيع القدرات التعليمية والخبرات؛ ما سينعكس بالإيجاب على مستوى الإنتاج والدخل، ويحقق التطوير الاقتصادي، والرفاه المادي.

وفي السياق تستهدف الخطة، في إطار الاهتمام بتوفير وضع اقتصادي كريم للفتاة المنتجة وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً في المجتمع المصري، إقامة معارض وأسواق للفتاة المنتجة، ويستهدف المشروع وصول أعداد المشاركات في المعارض والأسواق الى 1630 مشاركة خلال السنة المالية الجارية ووصولا إلى 1970 مشاركة في 2020.