موسكو - وكالات

أوقفت السلطات الروسية زوجين يشتبه في أنهما قتلا سيدة وأكلاها، والتقطا صورًا تَظهر فيها أشلاء جثّة مقطّعة، بحسب ما أعلنت الشرطة.

ففي مطلع سبتمبر، وقعت مشادّة بين رجل في الخامسة والثلاثين وزوجته مع سيدة التقيا بها، فقتلها وقطّع جثتها، بحسب ما جاء في بيان صادر عن لجنة التحقيق، وهي الهيئة المكلّفة بالقضايا الكبرى في روسيا.
والتقط الرجل صوراً بكاميرا هاتفه النقّال تظهر فيها الجثّة المقطّعة لضحيّته.

وبعد ثلاثة أيام، عثر عمّال على الهاتف فأبلغوا الشرطة، وفقاً للمصدر نفسه.

وعثرت الشرطة في بيت الزوجين على «أشلاء من الجثة موضوعة في ماء مملّح» وعلى طعام ولحم «مجهول الأصل» يعمل خبراء على تحديد ما إن كان لحماً بشرياً، بحسب البيان.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن الزوجين يأكلان لحم البشر منذ مدة وأنهما مسؤولان عن عدد من جرائم القتل.