الرياض -رويترز

 

 

استيقظت نساء السعودية على خبر سعيد بصدور مرسوم ملكي يسمح لهن بقيادة السيارات اعتبارا من العام المقبل رغم أن رخص القيادة لن تصدر لهن قبل تسعة أشهر.

وقالت منال الشريف التي ألقي القبض عليها في عام 2011 بعد قيادتها سيارة احتجاجا على منع النساء من القيادة على الإنترنت إن السعودية لن تبقى كما كانت بعد الآن.

وأظهرت تسجيلات مصورة ومنشورة على الإنترنت نساء يقدن سيارات أثناء الليل بعد إعلان مرسوم الملك سلمان مساء الثلاثاء.

وقالت عبير العرجاني (32 عاما) التي تعتزم البدء في تعلم القيادة هذا الأسبوع إنها تتمنى لو استطاعت ترجمة مشاعرها الآن وإنها لا تعتقد أن أحدا يمكن أن يفهم هذه المشاعر سوى السعوديات.

وأضافت أن لديها الجرأة الآن على الحلم بالمزيد.

وتعد هذه الخطوة كسرا للأعراف والعادات التي تحكم سلوك المرأة في المجتمع المحافظ بالمملكة. وتخضع النساء قانونا لوصاية الرجال ويتعين عليهن الحصول على موافقة قريب من الذكور على قرارات أساسية تتعلق بالتعليم والعمل والزواج والسفر بل والعلاج.