وكالات

 

يتصدر زورق سريع مصنوع من خشب الماهوجني، قائمة تذكارات للرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي، تشمل رسائل وسيجارا وسترة مدرعة واثنين من مقاعده الهزازة، ستطرح للبيع في مزاد علني الشهر المقبل.

ويقال أن كنيدي كان يقود زورقه، الذي يبلغ طوله 17 قدما، كما لو كان السفينة الحربية الصغيرة التي اشتهر بقيادتها أثناء الحرب العالمية الثانية. ويقام المزاد بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد كنيدي.

واشترى جوزيف كنيدي، والد الرئيس الراحل، الزورق في عام 1961. وتشير التقديرات إلى أن الزورق سيباع بما يتراوح بين 100 ألف و200 ألف دولار أميركي.

وقال أرلان إتينجر، رئيس دار جيرنسي للمزادات، التي تعتزم بيع الزورق والمتعلقات الأخرى يومي السادس والسابع من أكتوبر المقبل إن الزورق “فاز به جوزيف كنيدي في سحب على جوائز في كنيسة”.

وستباع أيضا في المزاد السترة المدرعة، وعليها شارة الرئاسة، والتي تم شراؤها لاستبدال السترة المهترئة التي كان كنيدي يرتديها في كثير من الأوقات.

وسيحتوي المزاد على مسودة رسالة إلى رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، تعرض إطلاق اسم الزعيم البريطاني على غواصة، لكن تشرشل رفض العرض.