القاهرة - أ ش أ

صرح وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد الدين راضي بأن مجلس الوزراء أعلن، خلال اجتماعه اليوم برئاسة المهندس شريف إسماعيل، عن الاطلاق الرسمي للحملة القومية لضبط معدلات النمو السكاني، والتي كان قد أعلن أمس عن البدء فيها من محافظة سوهاج.

وأضاف وزير الصحة – خلال المؤتمر الصحفي بمقر مجلس الوزراء عقب الاجتماع اليوم /الأربعاء – “أن اطلاق هذه الحملة سبقه الإعلان عن الاستراتيجية السكانية المنضبطة، والتي تم تدشينها خلال مؤتمر الشباب الأخير.. موضحا أن الحملة ستبدأ في سوهاج ثم بني سويف ثم قنا ثم الشرقية ثم البحيرة ثم كفر الشيخ، وهي محافظات تتسم بأنها الأكثر سكانا وفقرا، كما تعمل بها أغلب الوزارات، ومنها الأوقاف والقوي العاملة، كما يقوم المحافظون فيها بتوفير مشروعات وفرص عمل”.

وأشار إلي أن الحملة تستهدف ترسيخ الفكر المستقبلي لتأخير سن الزواج وتمكين المرأة، والتحفيز علي العمل عبر التعاون مع العديد من الوزارات المعنية، ومنها وزارة التنمية المحلية، فضلا عن توجيه الفتيات للعمل وتحفيزهم عبر برامج تدريبية متخصصة.

ونوه وزير الصحة بأن هناك تعاونا أيضا مع وزارة العدل لتحديد سن الزواج واطلاق محفزات للأسر لانجاب طفلين فقط، كما أن هناك تعاونا مع وزارتي الشباب والرياضة والتربية والتعليم والتعليم الفني لعدم منع تسرب الفتيات من التعليم.

وشدد علي أن الحملة تستهدف الوصول خلال عام 2030 إلى أن يكون التعداد 114 مليون نسمة، وذلك خاصة وأن السير بالمعدلات الحالية للإنجاب سيشكل خطورة حيث سيتم الوصول معه إلي 128 مليون نسمة.

واختتم وزير الصحة تصريحاته بالإشارة إلي تشكيل لجنة تحت عنوان (العدالة الاجتماعية لتنفيذ الخطة والمتابعة علي أرض الواقع)، وذلك من خلال وزارة الصحة والسكان وقطاع تنظيم الأسرة بالوزارة وبالتعاون مع الوزارات المعنية.