كابول -أ ش أ

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية نجيب دانيش اليوم /الأربعاء أن خمسة مدنيين على الأقل أصيبوا جراء الصواريخ التي أطلقتها حركة “طالبان”على مطار كابول الدولي.

وأوضح دانيش أن صاروخا أصاب منزلا قريبا من المطار ما أسفر عن إصابة خمسة أشخاص كانوا بداخله بينهم إمرأة واحدة على الأقل.

وكان دانيش صرح أن ستة قذائف هاون عل الأقل سقطت بالجانب الشرقي من المطار.  وجاء الهجوم بالتزامن مع تواجد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس والسكرتير العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس شتولتنبرج  في العاصمة كابول.

من جانبه، صرح الرئيس الأفغاني أشرف غاني بأن القوات الخاصة تمكنت من السيطرة على الهجوم، فيما وصف ماتيس الهجوم بالجريمة.