رام الله-بكين -أ ش أ

أعلنت منظمة الانتربول الاربعاء موافقتها على طلب السلطة الفلسطينية الانتساب اليها رغم المعارضة الشديدة لاسرائيل وذلك بتصويت 74 دولة على الموافقة

وكتبت المنظمة في تغريدة على هامش جمعية السنوية العامة التي تستضيفها بكين “مع انضمام دولتي فلسطين وجزر سولومون يرتفع عدد الدول الاعضاء في منظمة الانتربول الى 192 دولة”

وكانت وكالة الأنباء الفلسطينية ذكرت أن وزيرالخارجية الفلسطينى رياض المالكى رحب بنتائج التصويت, وقبول عضوية فلسطين في منظمة “الإنتربول” خلال اجتماع الجمعية العامة للمنظمة في بكين

وأكد المالكى أن التصويت الساحق لدعم عضوية فلسطين هو انعكاس للثقة في قدرات فلسطين على إنفاذ القانون والالتزام بالقيم الأساسية للمنظمة, مشيرا إلى أن هذا الانتصار تحقق بسبب الموقف المبدئي لأغلبية أعضاء الإنتربول الذين دافعوا اليوم عن السبب الوجودي لهذه المنظمة ومبادئها الأساسية حيث رفضوا بشكل واضح محاولات التلاعب والتسلط السياسي قائلا “”اليوم, تغلبت الحقائق, والمبادئ على جميع الاعتبارات الأخرى”

وشدد على التزام فلسطين بالوفاء بالتزاماتها والمساهمة في مكافحة الجريمة وتعزيز سيادة القانون على المستوى الدولي, وأنها ستعمل مع جميع الأعضاء للنهوض بمكانة ودور الإنتربول وستكون شريكا بناء ومتعاونا في هذا المسعى العالمي الذي يؤثر على حياة جميع مواطنينا ومستقبلهم

وقال المالكي,” إن دولة فلسطين تنظر إلى هذه العضوية والمسؤوليات التي تترتب عليها بوصفها جزءا لا يتجزأ من مسؤوليتها تجاه الشعب الفلسطيني والتزاما أخلاقيا تجاه مواطني العالم, إن فلسطين مستعدة وقادرة على تحمل هذه الالتزامات والمسؤوليات بوصفها شريكا فاعلا في المجتمع الدولي, تسهم بشكل فعال وملحوظ في النهوض بقيمنا الأساسية المشتركة كأمم”