جنيف - أ ش أ

أعلنت منظمة الصحة العالمية انتهاء حملة التطعيمات ضد مرض الكوليرا في شمال شرق نيجيريا، عقب رصد 54 حالة وفاة منذ بداية ظهور الوباء منتصف شهر أغسطس الماضي.

وأوضح الناطق الرسمي باسم المنظمة طارق جيساريفيك، اليوم الثلاثاء ، إن هذه الحملة، التي استمرت أسبوعا، وصلت إلى 844 ألف شخص من خلال جرعة من اللقاح عن طريق الفم، والذي يوفر الحماية من هذا الوباء لمدة تصل إلى 6 أشهر.

وأضاف المسئول أن جرعتين من القاحات المضادة للكوليرا تعدان ضروريتان لتوفير الحماية الكاملة في حالات الطوارئ، مشيراً إلى أنه في المجمل، تم رصد نحو 4000 حالة يشتبه في إصابتها بالكوليرا بهذه المنطقة النيجيرية حتى أمس الاثنين.

وأوضح جيساريفيك أن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة النيجيرية والشركاء قاموا بالرد على تفشي الكوليرا من خلال إنشاء مراكز لعلاج الوباء وزيادة الوعي بين المجتمعات المحلية من خلال توفير معلومات عن الكوليرا والوقاية منه وأن توفير مياه الشرب المأمونة يعد أيضا أولوية بالنسبة للعمليات الإنسانية.

يذكر أن أول حالة للكوليرا ظهرت في 16 أغسطس بولاية “بورنو” التي تعد مركزاً للعنف بين الجيش النيجيري وجماعة بوكو حرام الإرهابية ثم انتشر المرض ولا سيما في مخيمات اللاجئين.

يشار إلى أن منطقة شمال شرق نيجيريا تعاني من أزمة إنسانية خطيرة بعد سنوات من الصراع مما أدى إلى مقتل أكثر من 20 ألف شخص ونزوح 2،6 مليون أخرين.