القاهرة - أ ش أ

عاد إلى أرض الوطن بعد ظهر اليوم الثلاثاء, الرئيس عبد الفتاح السيسي, قادما من دولة الإمارات العربية المتحدة, بعد زيارة استغرقت يومين.

وتناول الرئيس خلال الزيارة مع قيادات دولة الإمارات العربية المتحدة، العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.. فضلا عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وجاءت زيارة الرئيس في إطار خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية وما يربط بين الدولتين من علاقات تعاون متشعبة على كافة الأصعدة.. حيث يعكس تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين الجانبين خلال الفترة الماضية حرص الدولتين على التنسيق المتواصل بشأن كيفية مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة في المرحلة الراهنة والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي العربي والتصدي لمحاولات التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية وزعزعة استقرارها.